2020-10-30 - الجمعة
44 مخالفة إنتخابية في دوائر إربد الاربع وفاة رابعة بفيروس كورونا في العقبة الحلالمة يعمم على الحكام الإداريين وزارة النقل تعلق دوامها الأحد بسبب كورونا ثالث وفاة باقل من 24 ساعة طبيب استشاري باطني بفيروس كورونا مجاهد: يتحدث عن ظهور القمر الأزرق الليلة القادمة.. شاهد بالفيديو خطبة وصلاة الجمعة بمسجد زينب الحمايدة في منطقة شفاء بدران بيان صادر عن الاتحاد الاردني للتايكواندو مدير الخدمات الطبية ينعى الخشمان العيسوي يطمئن على صحة الفريق المتقاعد محي الدين زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب ولاية إزمير التركية إتلاف 3,5 طن من المجمدات منتهية الصلاحية في الطفيلة الامن العام :استخدام فيديو قديم للترويج لمسيرة اليوم في معان العيسوي ينقل تعازي الملك بالعبادي والخشمان والدويري نقل فتى الزرقاء" صالح" للعلاج في المانيا خلال الفترة المقبلة الطعامسه يكتب الأمن الغذائي الزراعي روسيا: حظر تدخين (الشيشة) في الأماكن العامة اعتبارًا من اليوم الجمعة تونس تسجّل 100 وفاة 3751 إصابة جديدة بكورونا الضمان الاجتماعي يرفع مخصصات سلف متقاعدي الضمان بمقدار (15) مليون دينار خطيب الحرم المكي السديس : ﴿إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ﴾
وفيات اليوم الجمعة 2020_10_30 جدة رئيس جامعة جدارا الاستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات في ذمة الله عمّ الزميلة نسيبة المقابلة في ذمة الله والدة الزميل الصحفي زياد الغويري في ذمة الله اللواء الركن محمد توهان العبادي في ذمة الله مديرية الأمن العام تفقد أحد ضباطها العقيد محمد الرفاعي الحاجة ماريا العمري والده العقيد حسين العمري في ذمه الله وفيات اليوم الخميس 2020_10_29 محمد مصطفى شويطر "ابو يزن" في ذمة الله شقيق القاضي علاء محمد نور العزام في ذمة الله زوجة محمود الفراوجه في ذمة الله شقيق المرحوم صابر باشا المهايرة في ذمة الله النعيمي ينعى المعلمة ايمان علي الخليفات نقابة الأطباء تنعى الدكتور محمد الشرع الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب علي عبدالطيف القدحات الكعابنه ينعى العقيد المتقاعد خالد الملاجي... مستشفى غور الصافي ينعى فني المختبر معاذ فاروق النوايشه وفيات اليوم الأربعاء 2020_10_28 والد الفنان السوري ” فادي صبيح في ذمة الله الحزن يخيّم على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب مهند عويضه
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

تحضيرية الأئمة والعاملين بالمساجد تدين الحملة الممنهجة ضد وزارة الأوقاف ووزيرها

تحضيرية الأئمة والعاملين بالمساجد تدين الحملة الممنهجة ضد وزارة الأوقاف ووزيرها
نيروز الإخبارية :

دانت الهيئة الإدارية لتحضيرية نقابة الأئمة والعاملين في المساجد الهجمة المنظمة ضد وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، والوزير الدكتور محمد الخلايلة خلال الأيام الماضية، مؤكدين احترامهم لكل من يطالب بإعادة فتح المساجد بعيدا لغة الفتنة.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم.


- ساءتنا في اللجنة التحضيرية لنقابة الأئمة والعاملين في المساجد تلك الحملة المسعورة التي يقودها بعض أصحاب الأقلام المأجورة ضد معالي وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة ، وما رافقها من اتهامٍ للنوايا وتشكيك بالمقاصد وسب وشتم وقدح وتشهير وبذاءة لسان وألفاظ يترفع عنها المسلم ، والتي هي أعظم جرماً وأكبر إثماً من إغلاق المساجد، بل ومن هدمها،  يقول الله تعالى: ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً ) [الأحزاب:58].

- من يطالب بفتح المساجد بدافع الحرص والغيرة - لا بدافع إثارة الفتن - نحترم رأيه ونُجله ونقدره، فكلنا مستاؤون من قرار إغلاق المساجد وكلنا حريصون على فتحها ضمن الشروط الصحية الواجبة ، ولا نقبل من أحد أن يزاود على أحد في ذلك ، ولكل واحد الحق في أن يبدي رأيه ويقول كلمته ويسمع الناس صوته لكن بأدب واحترام وسياج من الأخلاق التي دعا إليها ديننا الإسلامي الحنيف.

- معالي الدكتور محمد الخلايلة - وهذه شهادة لله ثم للتاريخ - تعاملنا معه كثيراً، بل إن تواصلنا معه لا ينقطع، وما عرفناه إلّا مثالاً رائعاً للأدب والتواضع وحسن الخلق المغلّف بالتقوى والورع، والمسيّج بالعلم والفهم والحلم، يشهد له بذلك القاصي والداني، وتشهد له كذلك المناصب الدينية الرفيعة التي تقلدها  والتي لا يصلح لها إلّا العلماء الأفذاذ والتي تميّز فيها بعطائه وأبدع فيها ببنائه. وقد اجتهد في قضية إغلاق المساجد كإجراء إحترازي لمنع انتشار الوباء أو الحد منه، وجاء هذا الإجتهاد بناء على توصيات وزارة الصحة، وموقعُ معاليه الديني يؤهله لهذا الإجتهاد الذي إن أصاب فيه فله أجران وإن أخطأ فله أجر، ولا يحمل اجتهاده على أنه حق أو باطل لا ثالث لهما.

- الفتنة التي ستقع - لا سمح الله - من خلال دعوة الناس للخروج على هذا القرار عنوة والصلاة في ساحات المساجد أو الساحات العامة وإقامة خطبة الجمعة القادمة فيها هي أكبر من فتنة إغلاق المساجد لما فيها من تعريض الكثير من الناس للمساءلة والحرج، وستكون المفسدة المترتبة أكبر من المصلحة المحتملة وهذه مخالفة صريحة وواضحة لأصول ديننا الحنيف.

- نحن مع فتح المساجد التي أثبت روادها أنهم أكثر الناس التزاماً بشروط السلامة العامة، وسنسعى لذلك من خلال رفع هذا المطلب إلى الجهات التى أوصت بإغلاق المساجد ، ثمّ بالحوار والنقاش مع معالي وزيرنا المكرّم الذي نجزم أنه من أكثرنا حرصاً على بيوت الله وأكثرنا حرقةً وألماً على إغلاقها.

- حمى الله الأردن من كل سوء في ظل قيادته الهاشمية الرشيدة.

-الهيئة الإدارية لتحضيرية نقابة الأئمة والعاملين في المساجد.

الإثنين الموافق 21/9/2020.
مدينة عمان