الشريط الإخباري
الزميل الزيود يعلن ترشحه لعضوية "الصحفيين"
العمل تفند عدد من الاشاعات التي طالت الوزارة ووزيرها البطاينة
عين الحق .. عدسة المصور معاذ العمارنة
سفارة سلطنة عُمان تحتفل بالعيد الوطني التاسع والأربعين في العاصمة عمّان... صور
الامن العام وجلس عشائر سحاب ينظمان ندوة بعنوان "واقع مشكلة المخدرات "
الأوراق المالية: هيكلة مركز الإيداع لن يمس حقوق المساهمين والمتعاملين
شاهد بالصور .. حملة نشر المحبة في الأردن
لافي حريثان الجبور اسم جديد لمدخل بلدة النقيرة
زواج الفتاة بين التضحية او التفكير اوقرارات الاستخارة والمصخرة المجتمعية
رئيس جامعة جدارا يلتقي رئيس وأعضاء جمعية عون الثقافية
الامن العام تضبط مطلوب في البادية الجنوبية
منتخب الأردن يكتفي بخماسية في الشباك التايوانية
مجد الجزازي... موهبة اردنية...
توقيع اتفاقية بين جامعة ال البيت وبلدية ام الجمال
قبيلة العجارمة تُكرم سلطنة عُمان في يومها الوطني ...صور وفيديو
المؤرخ عمر العرموطي يهنئ السفير العماني بالعيد الوطني لبلاده
الملك يوجه الحكومة الأردنية لمتابعة قضية الصحفي عمارنة
نائب رئيس الجمهورية اليمني يعزي في وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان
الدكتور محمد عبدالحميد الشاويش في ذمة الله
العميد م طارق الهباهبة ...رجل بحجم وطن

*الفنانة العصامية مريم بن معروف المغربية تخلق الجدل بلوحاتها التجريدية*... صور

الأربعاء-2019-07-10 | 04:08 pm

نيروز الاخبارية : رشيد كداح.. المغرب                                   مريم بن معروف الشابة المتألقة في عقدها الثلاثين  إبنة مدينة الدارالبيضاء الفنانة التشكيلية العصامية التي نشأت  وترعرت في أسرة عريقة كان لها الفضل الكبير في تربيتها و نيلها مراتب عليا في مستواها الدراسي مند الإبتدائي إلى حدود حصولها على شهادة الباكالوريا شعبة العلوم لتلتحق بالسلك الجامعي لتكمل دراستها بشعبة القانون الفرنسي بجامعة " الحسن الثاني" وتحصل على شهادة جامعية عليا لتتوج مسارها الأكاديمي بإجازة مهنية في الإتصالات وشركات التغطية .
الفنانة مريم التي تتقن اللغة الفرنسية الألمانية والإنجليزية إستطاعت أن تبني جسور الثقافة والمعرفة وتزيد حبها في القراءة والإطلاع ليكون مجال بحثها الداتي في عمق الفنون التشكيلية والأدب  الراقي ، هي  بداية لشق طريقها في هواية الرسم على اللوحات والجدران التي طاردتها مند صغرها فقد إلتحمت مع الريشة ، الصباغة والألوان لتفجر طاقتها الإيجابية في مايسمى بالفن التجريدي التي إحترقت فيه بلمساتها  التي طبعت جزءا منه بلوحاتها المعبرة بشكل عفوي بإيحائات وإيماءات تسعى إلى الرقي بالإنسان الطبيعة والمجتمع .
حيث شاركت الفنانة العصامية في العديد من المعارض المهرجانات المحلية الجهوية والوطنية  و كانت تتنقل عبر مختلف الأزمنة والأمكنة بلوحاتها التي تفوق العشرين بين شمال المغرب طنجة شرقها وجدة ، جنوبها أكادير مراكش , و عاصمتها الإقتصادية والإدارية  ، لتنتقل إلى الديار الأروبية في تشريف لثقافة الفن التشكيلي المغربي بأرض المهجر . 
الفنانة لها إهتمامات عديدة من بينها الموسيقى وكذا الرياضة بالإضافة إلى أنها تحاول أن توصل بريشتها ولوحاتها رسائل تعبر عن قيم سامية من قبيل السلام الإنسانية و التسامح العالمي في طموح منها جمع الفنانين وتوحيد رؤيا الإبداع المتنوع في علاقة جمالية العروض واللوحات  . في علاقة جمالية العروض واللوحات  .

تعليقات القراء