2020-07-12 - الأحد
عبيدات يكتب مخالفات الهواتف الخلوية في زمن كورونا قشوع يكتب آيا صوفيا وفيات اليوم الأحد 2020_7_12 مساع لاستقبال السياح الأوروبيين مصر تسجل 923 إصابة جديدة بكورونا و67 وفاة وفاتان بحادث مروع في الشونة الجنوبية (صور) الحموري: دراسة تخفيض مدة الحجر لجميع القادمين إلى المملكة الفايز: يجب وضع استراتيجية شاملة للدولة الاردنية لمعالجة كافة المشاكل التي نعاني منها مليون دولار للأردن لمكافحة التدخين الأردن يتراجع 19 مرتبة في تقرير الأمم المتحدة لتنمية الحكومة الإلكترونية انفجار فى العاصمة الإيرانية طهران يهز المبانى الطرايرة الى العالمية رغم شح الامكانيات داخل محافظة الكرك الممثل الهندي أميتاب باتشان يعلن إصابته بفيروس كورونا منشآت سياحية وتجار: أردننا جنة ساهم بتحريك عجلة الاقتصاد في العقبة الأمن العام يعثر على جثة شخص في سد وادي العرب بالشونة الشمالية توجه لخفض والغاء الحجر الصحي لقادمين من دول الى الاردن الستينية أم حاتم ترافق ابنها الضَّرير 48 شهرًا حتى نيل درجة الماجستير ضبط 5 مطلوبين "خطرين" بحوزتهم "أسلحة ومخدرات ومركبات مسروقة" في البادية الجنوبية كلنا في خندق الوطن(٢) مستشار مالي: هناك حالة من عدم اليقين إزاء حجم تأثير كورونا على الاقتصادات العربية
وفيات اليوم الأحد 2020_7_12 الخرابشة يرثي بكلمات حزينة ومؤثرة في الذكرى السنوية السابعة لرحيل العميد باجس الخرابشة.... تشييع جثمان الطالبة مبارك الى مثواة الاخير والجامعة تشارك بالتشييع... وفيات اليوم السبت 2020_7_11 وفاة الفنان المصري محمود رضا عن عمر يناهز 90 عام الطالبة نسيبة محمود مبارك من جامعة جدارا في ذمة الله الحاج شوكت عمر عبد الرحيم الصمادي في ذمة الله "محمد ذيب" حسن قيتوقة في ذمة الله وفيات اليوم الجمعة 2020_7_10 العالم والمفكر الاسلامي" أحمد بامبا انجاي" في ذمة الله الشارقة تودع الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي بعد مسيرة حياة حافلة بالإنجازات.... وفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة محمد سالم الجحاوشة في ذمة الله المدير التنفيذي لوكالة نيروز الإخبارية يعزي العبادي القوات المسلحة تنعى وفاة العميد الطبيب محمد الشريدة شاهد بالصور الصلاة على الأمير خالد بن سعود في المسجد الحرام وفيات اليوم الخميس 2020_7_9 شقيقة الشيخ عبد الرحيم عكور في ذمة الله العميد ماجد محمد البدارين في ذمة الله بكلمات مؤثرة وحزينة يرثي اللواء الركن محمد الدقامسة نجله المهندس تامر بذكرى وفاته
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

قشوع يكتب بين الاستدراك والاشتباك

قشوع يكتب بين الاستدراك والاشتباك
نيروز الإخبارية :
د.حازم قشوع
اذا ما استمرت تل ابيب بممارسة اعمالها العدوانية على القانون الدولي والاستفزازية على المعاهدات البينية، فان المنطقة ستدخل في حالة اشتباك جزئي، هذا ما تقوله التوقعات، وما يمكن استنتاجه من قراءة الاحداث، لذا يشكل هذا المدخل خبرا يجب تفعليه وليس مبتدأ يمكن استدلاله من الجملة السياسية القائمة على الاستشراف والاستدراك، وهذا لن يكون كما هو متوقع من على درجة خطوط الاشتباك الواقعة بين الضفة الغربية وتل ابيب فحسب، بل سيأتي بعد انكشاف اللثام عن خبايا تدخل تل ابيب في سيناء كما فى اشكالية النيل مع اثيوبيا في الخاصرة المصرية ونتيجة تدخلها المباشر في احداث جوهرية طالت الجوانب الامنية والمستقرات المجتمعية في دول الخليج، فان ما تشي به بعض التسريبات ان ساد على سطح المشهد العام فانه يتوقع ان يقلب الامور رأسا على عقب وقد يعيد انتاج ميزان التموضع العربي القائم، بعد ما شتت قواه التحالفات الاقليمية وتجاذباتها العميقة.

ومع اشتداد سخونة الاجواء الفلسطينية الاسرائيلية بانتظار الاول من تموز موعد اعلان تل ابيب عن عملية الضم الفعلي لحدود الضفة الغربية للسيادة الاسرائيلية بالكامل، فان التوقعات ايضا تشير الى امكانية اندلاع انتفاضة سلمية ثالثة، الامر الذي قد يعيد خلط اوراق التفاهمات السرية التي جرت حول تفاهمات ما يعرف بصفقة القرن.

وحتى لا تدخل المنطقة فى نقطة الاشتباك هذه، فان مطبخ القرار فى تل ابيب مازال منقسما بين مؤيد للضم بزعامة نتنياهو وحكومته وبين اصوات تنادي بالتوقف والاكتفاء بضم القدس وذلك بالعودة للمفاوضات من على ارضية جديدة قوامها وجود دوله فلسطينية ضمن معابر واسعة مع الاردن، وكلا المنهجيين لم يعبر اي منهما عن المرجعية الاممية التي انطلقت منها عمليه السلام ولا الاتفاقيات البينية التي كانت وقعتها تل ابيب مع الاطراف العربية. 

ومن على هذه الارضية الجلية في البيان والاستدلال يمكن قراءة المشهد في المنطقة واستشراف مآلات الاحداث فيه، فهل سيستدرك المجتمع الدولي هذه المعادلة ويقوم بنزع فتيل الازمة، لاسيما بعد التنبيهات التي بينها جلالة الملك للاتحاد الأوروبي في السابق عبر وكالة ديرشبيغل الالمانية ؟ 

وهو الموقف الذي سيبقى برسم الاستجابة الاممية، والا فان خيوط الوصل او الاتصال بعد الكشف عن خباياها ستكون مهددة بالتقطع او القطع، لانها باتت تهدد سلامة المجتمعات العربية وليس فقط القضية المركزية.
مدينة عمان