الشريط الإخباري
غيداء أبورمان من جامعة الإسراء تمثل الأردن بملتقى المبدعات العربيات الثاني (2019)
الهوامله طلب والسعود أعطى...صور
فندق كمبنسكي عمان يبدء احتفالات أعياد الميلاد و رأس السنة بإضاءة شجرة عيد الميلاد....صور
انطلاق أعمال المؤتمر الإقليمي الأول للهيئة المستقلة للانتخاب
فوز الارثوذكسي على الوحدات في مباراة مثيرة بدوري كرة سلة
صدور الترجمة العربية لمسرحية مذبحة باريس
ديوان المحاسبة يوصي وزارة المياه بإعداد استراتيجية لتخفيض نسبة الفاقد المائي
عاجل مدعي عام غرب عمان يقرر الإفراج عن مالك تكسي المميز
مؤسسة شومان تعرض الفيلم الفرنسي "مانون فتاة النبع" غداً
مصرع 5 أشخاص في ثوران بركان شمال نيوزيلندا
إصابة شخصين اثر حادث تصادم في محافظة اربد
وفد من الخدمات الطبية العسكرية في غزة يزور المستشفى الميداني الأردني
الشرفات يكتب: النواب بين ممارسة الحق وشبهة الإنتحار!
الأوقاف: انطلاق أعمال البرنامج التدريبي للغة العربية
اللوزي: العلاقات الأردنية القطرية كانت على الدوام مميزة
وطني ... بطن أَمْني
انطلاق اعمال المؤتمر الإقليمي الأول
المور يكتب الشراكة بين القطاعين العام والخاص
مدير عام التدريب المهني يزور مؤسسة ولي العهد
المؤرخ عمر العرموطي يبارك للعرموطي المنصب الجديد

العرموطي: الدستور والقوانين لا تمنع حصول النائب على منصب وزاري خلال عضويته في مجلس النواب

الأربعاء-2019-11-06 | 12:29 am

نيروز الاخبارية :-أكد النائب الحالي ونقيب المحامين الأسبق صالح العرموطي أن الدستور والقوانين لا تمنع حصول النائب على منصب وزاري خلال عضويته في مجلس النواب.

وقال العرموطي مساء الثلاثاء، إن النائب وفي حال تم اختياره لتولي حقيبة وزارية يحق له الحفاظ على عضويته في مجلس النواب ولا يتطلب منه الأمر تقديم استقالته منه.

وأضاف أن مجلس النواب مهمته الرئيسية المراقبة والمحاسبة، وهو ما قد يقيد حركة النائب في هذا الأمر كونه أصبح عضواً في الحكومة فهو لن يستطيع حجب الثقة عن الحكومة أو عدم الموافقة على القوانين المرسلة لمجلس النواب كونه وزير عامل.

وتابع "منح أحد النواب حقيبة وزارية هو أمر حدث سابقاً في تاريخ الدولة الأردنية".

ونصح العرموطي أعضاء مجلس النواب برفض الحصول على حقائب وزارية في حكومة الدكتور عمر الرزاز التي وضع وزرائها استقالاتهم الاثنين أمام الرزاز تمهيداً للتعديل، والعمل على خدمة المواطنين الذين منحوهم ثقتهم في دوائرهم الانتخابية.

ولفت إلى أن المناخ السياسي لاقامة حكومة برلمانية في الأردن غير جاهز بعد، فالأمر يحتاج إلى تعديل تشريعات وقوانين وأنظمة متعلقة بالعملية التشريعية.

وشدد العرموطي في تصريحاته على أن منح حقيبة وزارية لأحد النواب سيثير ضجة كبيرة، مشيراً إلى أن "عضوية مجلس النواب بالنسبة له أهم من منصب رئيس الوزراء".

وكانت العديد من الترجيحات والتلميحات قد ظهرت خلال الفترة الماضية باحتمالية تولي أحد رؤساء لجان مجلس النواب الحالي حقائب وزارية في حكومة الرزاز.

يذكر أن التعديل الوزاري الرابع لحكومة الدكتور عمر الرزاز يأتي عقب تقديم وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العملي وليد المعاني استقالته منها، إضافة لوجود تسريبات تتعلق برغبة الرزاز في تعديل عدد من الحقائب الوزارية وقيامه بفصل وزارات عن بعضها كان قد تم دمجها في تعديلات سابقة.

تعليقات القراء